همسات    <->   العضو الكريم .. لا تنسَ مكافأة المبدع بإضافة تقييم ايجابي له عن طريق الزر فهذا يدعمه لتقديم المزيد .    <->   
العودة   ساحات المجمعة > ساحات المجمعة الرئيسية > صدى المجمعة > ساحة الوفيات والتعازى

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-05-2010, 12:58 PM افتراضي العنوان :  صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم على الجنازة وما تيسر جمعه من دعائه عليه السلام للميت | ساحة الوفيات والتعازى | المشاهدات: 1380 مشاركة رقم : 1
عضوية ذهبية
الصورة الرمزية أحمد العريفج

مـجـمـوع الأوسـمـة : 1
؛ وســام الــوفـاء ؛

أحمد العريفج غير متصل
عرض رسائل زوار ملف أحمد العريفج الشخصي عرض البوم صور أحمد العريفج ارسال رساله خاصه الى أحمد العريفج
أحمد العريفج is a splendid one to beholdأحمد العريفج is a splendid one to beholdأحمد العريفج is a splendid one to beholdأحمد العريفج is a splendid one to beholdأحمد العريفج is a splendid one to beholdأحمد العريفج is a splendid one to beholdأحمد العريفج is a splendid one to behold





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رغبة في تحري السنة في الصلاة على الميت والدعاء له، إليكم ما تيسر جمعه مما ثبت من دعاء النبي صلى الله عليه وسلم للميت/
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : ( إِذَا صَلَّيْتُمْ عَلَى الْمَيِّتِ فَأَخْلِصُوا لَهُ الدُّعَاءَ ) رواه أبو داود (3199) وحسنه الألباني في صحيح أبي داود .
وعن أَبي إِبْرَاهِيمَ الْأَشْهَلِيُّ عَنْ أَبِيهِ قَالَ : ( كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا صَلَّى عَلَى الْجَنَازَةِ قَالَ : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِحَيِّنَا وَمَيِّتِنَا ، وَشَاهِدِنَا وَغَائِبِنَا ، وَصَغِيرِنَا وَكَبِيرِنَا ، وَذَكَرِنَا وَأُنْثَانَا ) رواه الترمذي (1024) وقال : حسن صحيح .. وصححه الألباني في صحيح الترمذي .
وعن يزيد بن عبد الله بن ركانة بن المطلب قال : ( كان رسول الله صلى الله عليه و سلم إذا قام للجنازة ليصلي عليها قال : اللهم عبدك وابن أمتك ، احتاج إلى رحمتك ، وأنت غني عن عذابه ، إن كان محسنا فزد في إحسانه ، وإن كان مسيئا فتجاوز عنه )
رواه الحاكم في "المستدرك" (1/511) وقال : إسناده صحيح . وسكت عنه الذهبي . وصححه الألباني في "أحكام الجنائز" (ص/159)
كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا فَرَغَ مِنْ دَفْنِ الْمَيِّتِ وَقَفَ عَلَيْهِ فَقَالَ : ( اسْتَغْفِرُوا لأَخِيكُمْ ، وَسَلُوا لَهُ بِالتَّثْبِيتِ ، فَإِنَّهُ الآنَ يُسْأَلُ) رواه أبو داود (3221) . صححه الألباني في "صحيح أبي داود" .
(اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه ، وأكرم منزله ، ووسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدله دارا خيرا من داره ، وأهلا خيرا من أهله ، وقه فتنة القبر وعذاب النار ، وافسح له في قبره ، ونور له فيه )[1].




x.x صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم على الجنازة x.x
صفة الصلاة على الجنازة قد بينها النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم ، وهي أن يكبر أولاً ثم يستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ويسمي ويقرأ الفاتحة وسورة قصيرة أو بعض الآيات ، ثم يكبر ويصلي على النبي صلى الله عليه وسلم مثلما يصلي عليه في آخر الصلاة ، ثم يكبر الثالثة ويدعو للميت ، والأفضل أن يقول : ( اللهم اغفر لحينا وميتنا وشاهدنا وغائبنا وصغيرنا وكبيرنا وذكرنا وأنثانا ، اللهم من أحييته منا فأحيه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفه على الإيمان ، اللهم اغفر له وارحمه ، وعافه واعف عنه ، وأكرم نزله ، ووسع مدخله ، واغسله بالماء والثلج والبرد ، ونقه من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، اللهم أبدله داراً خيراً من داره وأهلاً خيراً من أهله ، اللهم أدخله الجنة وأعذه من عذاب القبر ومن عذاب النار وافسح له في قبره ونور له فيه ، اللهم لا تحرمنا أجره ، ولا تضلنا بعده ) كل هذا محفوظ عن النبي صلى الله عليه وسلم وإن دعا له بدعوات أخرى فلا بأس مثل أن يقول : ( اللهم إن كان محسناً فزد في إحسانه ، وإن كان مسيئاً فتجاوز عن سيئاته ، اللهم اغفر له وثبته بالقول الثابت ) ، ثم يكبر الرابعة ويقف قليلاً ، ثم يسلم تسليمة واحدة عن يمينه قائلاً : ( السلام عليكم ورحمة الله ) .
من/ كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله م/13 ص 14




x.x مسألة مهمة تستشكل على البعض x.x
كيف يدعو للميت في صلاة الجنازة إن كانوا ذكوراً أو إناثاً أو اثنين وكيف يدعو إذا كان الميت طفلاً ؟
الجواب/
الحمد لله
يدعى للأموات جميعاً ذكوراً كانوا أم إناثاً ، أو ذكوراً وإناثاً بقوله[مثلا] : اللهم اغفر لهم وارحمهم .. إلى آخره[أي اللهم اغفر لهم وارحمهم ، وعافهم واعف عنهم ، وأكرم منزلهم ، ووسع مدخلهم ، واغسلهم بالماء والثلج والبرد ، ونقهم من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس ، وأبدلهم دارا خيرا من دارهم ، وأهلا خيرا من أهلهم ، وقهم فتنة القبر وعذاب النار ، وافسح لهم في قبورهمه ، ونور لهم فيها [1]] ، وإن كانوا اثنين : الله اغفر لهما وارحمهما .. إلى آخر الدعاء .
أما الطفل فيقال في الدعاء له : اللهم اجعله ذخراً لوالديه ، وفرطاً وشفيعاً مجاباً ، اللهم أعظم به أجورهما ، وثقل به موازينهما ، وألحقه بصالح سلف المؤمنين ، واجعله في كفالة إبراهيم عليه السلام ، وقه برحمتك عذاب الجحيم .

من/ كتاب مجموع فتاوى ومقالات متنوعة لسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز – رحمه الله – م/13 ص/145 .





المصادر/
http://islamqa.com/ar/ref/102802/الدعاء%20للميت
http://islamqa.com/ar/ref/48977/الدعاء%20للميت
http://islamqa.com/ar/ref/31139/الجنازة
http://islamqa.com/ar/ref/12363/الجنازة
[1] الراوي: - المحدث: ابن تيمية - المصدر: منهاج السنة - الصفحة أو الرقم: 5/49
خلاصة الدرجة: صحيح


  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع


الساعة الآن 02:13 PM.


جميع الحقوق محفوظة لساحات المجمعة
جميع ماينشر من معرفات الأعضاء يعبر عن العضو نفسه ولا يعبر بالدرجه الأولى عن رأي الموقع وادارتة.
Coded by Silver Designer


1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167